دخول تسجيل


شقق للبيع فى قنا



شقق للبيع بالتقسيط في قنا /  بيع شقه - 4 حجرات - قنا - 340 متر -
عدد المشاهدات : 1484
  • الأربعاء, 12/يناير/2011: 23:47:45
  • يوجد شقق تمليك في قنا /بنظام التمويل العقاري / بمقدم 30% والباقي بالتقسيط /او بالتقسيط مع المالك بنظام الشيكات البنكية /الشقق موجود منها /4 غرف وصالة و 3 غرف وصالة /علي الطوب /علي ناصية 3 شوارع /دور سادس /مع الاتفاق علي تركيب اسانسير في العقد /للتواصل من الجادين فقط /0103062365 /http://akar4all.blogspot.com

للبيع شقق تمليك بالقرب من بنك اجريكول في قنا /  بيع شقه - 4 حجرات - قنا - 125 متر - 170000
عدد المشاهدات : 1213
  • الأربعاء, 22/سبتمبر/2010: 23:17:44
  • /للبيع شقق تمليك بالقرب من بنك اجريكول في قنا / /تصلح لجميع الاغراض / /(سكني - تجاري - عيادات ) / /120م -4 غرف وصالة ومطبخ وحمام / /علي الطوب الاحمر / /للجادين في التواصل / /0103062365 /وللمزيد من الشقق والعقارات /http://akar4all.blogspot.com

 بيع شقه - 4 حجرات - قنا - 125 متر
عدد المشاهدات : 1063
  • السبت, 14/أغسطس/2010: 0:8:16

 بيع شقه - قنا - 150 متر -
عدد المشاهدات : 1317
  • الجمعه, 16/أبريل/2010: 16:1:42

 بيع شقه - 3 حجرات - قنا - 90 متر - 120000
عدد المشاهدات : 953
  • الأحد, 24/مايو/2009: 13:50:57

 بيع شقه - 3 حجرات - قنا - 80000
عدد المشاهدات : 1030
  • الأحد, 24/مايو/2009: 13:47:2

 بيع شقه - 2 حجرات - قنا - 90 متر - 95000
عدد المشاهدات : 925
  • الأحد, 24/مايو/2009: 13:43:20

 بيع شقه - 3 حجرات - قنا - 82 متر
عدد المشاهدات : 931
  • الأحد, 24/مايو/2009: 13:23:23


إذهب إلى صفحه 1


أحياء قنا


مدينه قنا

محافظة قنا إحدى محافظات إقليم جنوب الصعيد يحدها شمالاً محافظة سوهاج وجنوباً محافظة اسوان وشرقاً محافظة البحر الأحمر وغرباً محافظة الوادى الجديد وتبلغ المساحة الكلية للمحافظة 10265.5 كيلو متر مربع ( كم2 ) والمساحة المأهولة 1609.65 كم2 كما يبلغ عدد سكان المحافظة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد 96 ( 2441.42 نسمة ) كذلك يبلغ معدل الزيادة السكانية للمحافظه 2.59% ؛ وتبلغ الكثافة السكانية بها 1517فرد لكل كيلو متر مربع وتتكون المحافظة من ( 11 ) مركز ادارى ، ( 11 ) مدينة ، ( 51 ) وحدة محلية قروية ( 135 ) قرية ، ( 1639 )كفر ونجع .. المناخ : حيث تتميز محافظة قنا بمناخ قارى ؛ أى شديد الحرارة صيفا ؛ وشديد البرودة شتاء ؛ مناخ المحافظة جااف طول العام ونادر المطر ورياحها شمالية شرقية حيث تصل دراجات الحرارة فى الشتاء الى 6 درجة مئوية وفى الصيف الى 40 درجة مئوية تقريبا , واحيانا تتعرض المحافظة الى السيول التى تنحدر اليها من مرتفعات البحر الاحمر ويتوفر بالمحافظة كافة المقومات الأساسية والضرورية اللازمة للتنمية الشاملة والمتواصلة من ثروات تعدينية وأراضى زراعية وقابلة للإستصلاح والأستزراع والعديد من الأماكن الأثرية والسياحية إلى جانب توفر القوى العاملة في مختلف التخصصات .. تضم المحافظة عدد 7 كليات ، 6 معاهد ، يدرس بها اكثر من 19 ألف طالب وطالبة إلى جانب 5 مراكز للتدريب المهني ؛ وفى مراحل التعليم قبل الجامعي يبلغ عدد التلاميذ بالمحافظة 573.22 تلميذ و تلميذة بالتعليم العام، 68.884 تلميذ وتلميذة بالتعليم الأزهرى .. وتعتبر محافظة قنا من المحافظات الزراعية الصناعية ففي الزراعة تعتبر أولى المحافظات في إنتاج قصب السكر ومن أكثر المحافظات إنتاجا للطماطم والموز والسمسم والكركديه ؛ وفى مجال الصناعة يتوافر بها أربعة مصانع للسكر بالإضافة إلى أكبر مجمع لصناعة الألومونيوم في الشرق الأوسط وكذا مصنع الغزل والنسيج بقنا .. تسعى المحافظة دائماً إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين من خلال الخطط الطموحة للتنمية الشاملة في مجال التنمية الصناعية أقامت المحافظة عدد ( 2 ) منطقة صناعية في كل من قفط ونجع حمادى تبلغ مساحة كل واحدة ( 500 فدان ) وتم تزويدهما بالخدمات الأساسية من مياه شرب والكهرباء والطرق الصرف الصحي وتم طرحها على المستثمرين إلى جانب التخطيط لإقامة مصانع عملاقة للأسمنت وورق الصحف والأعلاف والعطور والصلصلة تعتمد على ما هو متوفر من خامات وموارد كافية لهذه الصناعات كذا إقامة منطقة للصناعات الصغيرة تستوعب حوالي 300 وحدة للصناعات الصغيرة الخاصة بشباب الخريجين فى مجال التنمية الزراعية يتوافر بالمحافظة أكثر من (115 ألف فدان ) قابلة للإستصلاح لقد قدمت محافظة قنا العديد من أبنائها المخلصين الذين شاركوا في إثراء مختلف المجالات في مصر نذكر منهم على سبيل المثال من الوزراء السابقين المرحوم مكرم عبيد وزير المالية السابق في حكومة الوفد الأستاذ الدكتور ماهر مهران أول وزير للسكان في مصر الأستاذ أنور أبو سحلي وزير العدل السابق الإعلامى الكبير الأستاذ فهمي عمر ومن الشعراء والأدباء الأساتذة عبد الرحمن الأبنودى -أمل دنقل - الطاهر مكي - عبد الرحيم منصور الفيلسوف والمفكر الإسلامي الكبير الأستاذ الدكتور رشدي فكار وغيرهم كثيرون في مختلف المجالات والتخصصات السياحة في قنا محافظة قنا الصعيدية تستعد لإيجاد موطئ قدم لها على خارطة السياحة المصرية بعد التطور الحضاري والعمراني الذي شهدته مؤخراً . شهدت هذه البقعة من أرض الصعيد في السنوات الماضية تطوراً عمرانياً وحضارياً كبيراً حتى صار البعض يطلقون عليها اسم " باريس الصعيد " . إنها مدينة قنا التي فازت مؤخراً بجائزة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتجربة الإدارية العربية الرائدة تقديراً لما شهدته المحافظة من مشروعات تنمية وتطوير وتجميل جعلها أجمل مدينة مصرية حتى صار البعض يطلق عليها " باريس الصعيد " . تخضع محافظة قنا في صعيد مصر لمشروع متكامل يهدف لوضعها على الخريطة السياحية للبلاد كأحد مراكز السياحة الثقافية في العالم لما تحويه بين جنباتها من معالم ومدن تاريخية ترجع إلى آلاف السنين . وقال محافظ قنا اللواء عادل لبيب إن المشروع يتضمن إقامة متحف تاريخي على مساحة 10 آلاف متر مربع لعرض القطع الأثرية التي عثر عليها بمدن المحافظة وإقامة منتجع سياحي على مساحة ألف فدان بجانب تطوير منطقة دندرة الأثرية سياحياً واستثمارياً عبر إقامة منطقة للخدمات ومهبط للطائرات بها . وسيوضع برنامج لاستغلال الأماكن السياحية في المحافظة مثل معبدي دندرة وأسنا الفرعونيين ومسجد عبدالرحمن القنائي في قنا والمسجد العمري في قوص ويدر القديس مارجريس في ارمنت لإقامة مشروع سياحي تشكل منطقة جذب سياحي تدخل قنا في منظومة مزارات ومدن مصر السياحية . ويذكر إن قنا واحدة من أكثر محافظات الصعيد المصري شهره وغنى بالمناطق الأثرية والمدن التاريخية الضاربة في أعماق التاريخ ويأتي السياح لزيارة قنا عبر مطار الأقصر الدولي ومن خلال الرحلات النيلية للبواخر السياحية والفنادق العائمة . اشتق اسم قنا من الكلمة العربية " قني " والتي تعني " المحتضنة " أي التي تحتضن نهر النيل حيث تقع قنا عند " ثنية النيل " التي تبدو كذراعين يحتضنان ما بداخلهما . وشهدت محافظة قنا استيطان إنسان ما قبل التاريخ فوق أرضها فمنذ بداية التاريخ المصري وعبر عصور الدولة القديمة والدولتين الوسطى والحديثة والعصور المتأخرة ومواقع النشاط البشري في قنا تعج بالحياة والحيوية والنشاط . وتمتلئ أرض قنا بالكنوز والمزارات الأثرية التي خلفها قدماء المصريين عبر تاريخهم الطويل ومن اكبر وأروع تلك المزارات منطقة دندرة والتي تقع على الضفة الغربية لنهر النيل وعلى بعد 5 كيلو شمال غرب مدينة قنا . عرف دندرة في النصوص المصرية باسم تانترت أي " الالهه " إشارة إلى الالهه حاتحور ثم أصبحت في اليونانية تنتريس وجاء العرب فأطلقوا عليها اسم دندرة . وكانت فيما مضى عاصمة للإقليم السادس من أقاليم مصر العليا ، وبها معبد ذائع الصيت هو معبد دندرة الذي ترجع الأصول الأولى لبنائه إلى عهد الأسرة الرابعة حيث شيد الملك خوفو معبدا في هذا المكان . ويضم مبعد دندرة سوراً تاريخياً ومعبدين للولادة الإلهية ومنشأة أثرية تحولت إلى كنيسة ومصحة للاستشفاء ، ويعد معبد دندرة أية من فخامة العمارة ونموذجاً فريداً لفنون مصر القديمة وكتاباً شاملاً للفكر الديني في مصر القديمة ، بجانب كونه أكثر المعابد المصرية حفظاً ، وتحوي جدران المعبد مئات المناظر والمشاهد والنصوص القديمة . وتذكر كتب التاريخ انه كان بدندرة برج عظيم به مئة وثمانون كوة تدخل الشمس في كل يوم كوة حتى تأتي على آخرها ثم تكر راجعة إلى حيث بدأت وكان بها شجرة تعرف بشجرة العباس متوسطة الحجم وأوراقها خضراء إذا قال الإنسان عندها يا شجرة العباس جاءك الفأس تجتمع أوراقها وتحزن لوقتها ثم تعود كما كانت . ويقال ان دندرة بناها قفطريم بن مصرايم بن بيصر بن حام بن نوح عليه السلام وكانت إحدى مدن الصعيد الأعلى القديمة في مصر . وإلى الشمال من دندرة تقع منطقة " هو " إحدى مستوطنات عصر ما قبل الأسرات في مصر القديمة ، وعثر فيها على جبانات وأطلال ومنازل من عصر ما قبل الأسرات وحوت الجبنات والمنازل بعض أدوات الحياة اليومية وأدوات كانت تصاحب الأموات في مقابرهم وقد عاش اليونانيون والرومان في " هو " فترة من الزمان وأطلقوا عليها اسم " ديوسبوليس بارفا ". وعثر في " هو " على أطلال معبد بطلمي روماني ، وكانت " هو " من المدن المعروفة في صعيد مصر إبان الفتح الإسلامي وما بعدها وبالقرب من هو تقع قرية " الصياد " التي عثر في صحرائها على مقابر منقورة في الصخر ينتمي بعضها لبعض حكام الأقاليم السابع من أقاليم مصر العليا . العيد القومي للمحافظة : تحتفل محافظة قنا بالعيد القومى لها فى اليوم الثالث من مارس من كل عام وهو اليوم الذى وقعت فيه المعركة الحربية بين جنود الحملة الفرنسية وأهالى نجع البارود مركز قفـط سنة 1799 على ضفاف نهر النيل . المعركة التي اثبتت للعالم اجمع بأن المصريين شمالا وجنوبا حاميين للنيل , ومحافظيين علي هذا البلد الامين وقد حدث في المعركة أن هاجم الاسطول المكون من 12 سفينة حربية على رأسها سفينة القيادة " أيطاليا " والتى كانت تخص نابليون وكان يقودها الاميرال " موراندى " وقد تصدى أهالى نجع البارود لهذه السفن وتم إغراقها بالكامل نهر النيل وإغراق جميع جنود الحملة والذين يقدروا بحوالى 500 ضابط وجندى وهى تعتبر أكبر هزيمة منى بها جيش الحملة الفرنسية شهدت محافظة قنا حوالى ثمان معارك من سمهود فى الشمال الى اسنا جنوبا وذلك اثناء غزو الفرنسية لصعيد مصر وذلك فى الفترة فيها بين " 22 يناير الى 2 ابريل من 1799 م " وذلك يعطى دلالة مهمة على اهمية موقع اقليم قنا كبوابة رئيسية لساحل البحر الاحمر كيفية الوصول الى محافظة قنا الطرق السريعة قنا – القاهرة 640 كم2 شرق النيل قنا – القاهرة 740 كم2 عن الطريق السريع خلال محافظة البحر الاحمر قنا – سفاجا 160 كم2 الطرق الجوية تستغرق الرحلة من القاهرة الى الاقصر 45 دقيقة وبالسيارة من الاقصر الى قنا 40 دقيقة السكة الحديد القاهرة – قنا 608 كم2 قنا – سفاجا 160 كم2 لقد قدمت محافظة قنا العديد من أبنائها الذين عملوا فى المجالات المختلفة وهم على سبيل المثال لا الحصر من أشهرهم السادة الوزراء الأستاذ / احمد فراج طايع اول وزير خارجية لمصر بعد ثورة 23 يوليو 52 المرحوم / يسن باشا حامد وزير الأوقاف بحكومة الوفد سابقا الأستاذ / أنور أبو سحلى وزير العدل سابقا المرحوم / مكرم عبيد وزير المالية بحكومة الوفد سابقا الدكتور / ماهر محمد مهران وزير السكان وتنظيم الاسرة سابقا الدكتورة / نادية مكرم عبيد وزيرة شئون البيئة سابقا المفكرون الإسلاميون السيد الدكتور المرحوم / رشدي فكار المفكر الإسلامي الكبير العالمي الشعراء والأدباء السيد / أمل دنقل شاعر السيد / عبد الرحمن الابنودى شاعر السيد / عبد الرحيم منصور شاعر

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x

محتويات

الرئيسية القاهره القاهره الجديده الأسكندريه أكتوبر الرحاب رأس سدر العين السخنه الغردقه مساعدة
إتصل بنا
هنديانا للدعايه و الأعلان مساكن التعاونيات عماره 6 ك أمم مستشفى المقاولون العرب القاهره - مصر
موبايل 01003851009
Visa MasterCard Paypal Bee Aman NBE Misr-Bank
Keops Solutions
شركه هنديانا للدعايه و الأعلان © 2015 -2020 حقوق النشر محفوظه